Sugar: How to balance your intake

السكر

السكر: طريقة تنظيم تناول السكر

إن كنت تعتقدين أن الحلويات نقطة ضعفك، فأنت لست الوحيدة، فمن يستطيع مقاومة قطعة لذيذة من كيك الشوكولاتة أو فطيرة التفاح؟ يوجد السكر في نظام غذائنا اليومي وبجميع الأشكال. وبيدنا نستطيع تنظيم استهلاكنا له وتنويع خياراتنا لنحافظ على نمط حياة صحي. 

السكر هو شكل من أشكال الكربوهيدرات

السكر هو شكل من أشكال الكربوهيدرات، وعادة ما يأتي بصيغتين:

  • طبيعي من الفواكه وعصائرها وبعض الخضراوات
  • مضاف مثل السكر الأبيض أو البني، شراب الذرة، شراب القيقب والعسل*

*العسل هو مصدر للسكر الطبيعي، ولكنه غالباً ما يستخدم كبديل عن السكر العادي، وبالتالي يمكن اعتباره سكراً مضافاً.

يرتبط تناول السكر بكثرة بمشاكل صحية مثل تجاويف الأسنان والسمنة والسكري من النوع الثاني وأمراض القلب، لذلك علينا جميعاً تقليل تناول السكر، رغم أنه ليس بالأمر السهل.

يشمل السكر المضاف، سكر الطعام وأنواع مختلفة من الشراب والمحليات الأخرى المستخدمة لتحلية الطعام. ورغم أنها تحتوي على السعرات الحرارية، إلا أن قيمتها الغذائية تكاد تكون معدومة.

توصي منظمة الصحة العالمية بخفض كمية السكر المضاف إلى ما لا يزيد عن 10% من الكمية الموصى بها للسعرات الحرارية لكل من البالغين والأطفال.

 للكبار: حوالي 12 ملعقة صغيرة (48غ) للنظام الغذائي المستند إلى 2000 سعرة حرارية.

 للصغار من 8 سنوات فما فوق: حوالي 10 ملاعق صغيرة (40غ) للنظام الغذائي المستند إلى 1700 سعرة حرارية.

ولكن بدلاً من التركيز على الغرامات والملاعق، يُفضل التركيز على الحد من السكر عبر التقليل من المنتجات التي تحتوي عليها.

Honey

المصادر الشائعة للسكريات المضافة

المصادر الشائعة للسكريات المضافة

  • المشروبات السكرية (مثل المشروبات الغازية والمشروبات المحلاة)
  • الحلويات مثل الشوكولاتة
  • الزبادي المنكهة
  • المخبوزات مثل المعجنات الحلوة والكيك والكعك
  • الفواكه المعلبة
  • عصائر الفاكهة
  • الصلصات مثل الكتشاب وصلصة الشواء وغيرها

 

إليك بعض النصائح المفيدة للحد من تناول السكر:

Sugar

البداية من البقالة. عن طريق ملء عربة التسوق بالبدائل الصحية مثل الخضروات والفواكه الحلوة بدل الحلويات.

قراءة المعلومات الغذائية. قراءة ملصقات المنتجات بعناية للتحقق من مقدار السكر في كل "حصة". وانظري إلى موقع السكر في قائمة العناصر الغذئية، فإن كان هو العنصر الأول، يكون محتوى السكر هو الأعلى.

البدائل الذكية. هل تعلمين أن بإمكانك استخدام الخضار والفواكه الحلوة في الطبخ؟ حاولي إضافة قليل من الموز في وصفة البراوني أو بعض التوت المسخن في الشوفان، لأنها تزيد حلاوة وجباتك دون إضافة الكثير من السكر.

لا تشربي السعرات الحرارية. استخدمي المياه العادية أو الفوارة أو الحليب أو العصائر الطازجة غير المحلاة بكميات قليلة بدل المشروبات السكرية التي تضيف الكثير من السعرات الحرارية إلى نظامك الغذائي بدون أي فوائد غذائية.

دللي ذوقك بحكمة. جميعنا نتلهف لتناول قطعة من الشوكولاته أو الكيك من وقت لآخر، وهذا مباح. ولكن انتبهي للمقدار وتذكري أن الاعتدال هو مفتاح النظام الغذائي المتوازن صحياً.

تدربي على تقليل الكمية. تذكري أن السكر هو طعم مكتسب. لذلك يمكنك تدريب نفسك تدريجياً على تقليله، وإرضاء نفسك في ذات الوقت.

    المنتجات

    تواصلمعنا

    من الرائع أن نراكِ هنا! يبدو أن لديكِ شيء لتشاركيه معنا. الرجاء إختيار أحد الخيارات التالية للوصول إلينا وسنكون سعداء لجعل إفطارك أفضل ما يمكن!

    لقد حاولنا الإجابة على أكبر قدر ممكن من أسئلتكم. يمكنكم البحث عنها هنا:

    كيف أستطيع العثور على الأطعمة المصنوعة من الحبوب الكاملة؟
    شيئان يجب تذكرهما: • ابحثي عن الملصقات التي تظهر عليها عبارة "كاملة" بعد كلمة حبوب مثل "القمح الكامل" أو "خبز دقيق القمح الكامل". • بالنسبة للمأكولات التي تحتوي على أكثر من مكون واحد، تأكدي من أن الحبوب الكاملة مدرجة أعلى القائمة. فكلما كانت في أول القائمة، كلما كانت نسبة الحبوب الكاملة المستخدمة في الوصفة أعلى. ولاحظي النسبة المئوية للحبوب الكاملة. وستجدينها في قائمة المكونات أيضاً. من السهل أن تعرفي إن كانت رقائق الإفطار من نستله مصنوعة من الحبوب الكاملة: فقط ابحثي عن العلامة الخضراء والعلامة الصغيرة أعلى العلبة.
    ما الذي يجب أن يحتوي عليه الفطور المتكامل؟
    الفطور المتكامل ينبغي أن يحتوي على مزيج متوازن من العناصر الغذائية من كل مجموعة من المجموعات الغذائية الرئيسية. على سبيل الاسترشاد، يمكن أن يتألف الفطور من: • 1 طعام نشوي يعتمد على الحبوب • 1 منتج من منتجات الألبان • 1 حصة من الفاكهة الطازجة • 1 كوب ماء • اختيارياً، مصدر إضافي من البروتين رقائق الفطور من نستله خيار صحي للفطور لأنها: • مصدر للألياف والحبوب الكاملة • منخفضة الدهون (يحتوي أغلبها على مستويات منخفضة من كل أنواع الدهون، بما فيها المشبعة) • معززة بالفيتامينات والمعادن مثل فيتامينات ب والكالسيوم والحديد • سعرات أقل لكل كيلو جول، إلى جانب كمية أقل من الدهون والسكر مقارنةً بالعديد من خيارات الفطور الأخرى.
    هل تحتوي رقائق الفطور على قدر كبير من الدهون المشبعة؟
    لا. رقائق الفطور ليست مصدراً هائلاً للدهون المشبعة وهي لا تحتوي على الدهون المتحولة. بعض الحبوب مثل الشوفان قد تحتوي على محتوى أعلى من الدهون - ولكن هذه الدهون موجودة بشكل طبيعي في الحبوب وهي دهون ’مفيدة‘ وليست مشبعة.
    هل يمكن للأطعمة المعالجة أن تُصنع من الحبوب الكاملة؟
    نعم. إن كانت قائمة المكونات في أحد المنتجات الغذائية مدونة عليها كلمة "الكاملة" - مثلاً كالمكرونة من دقيق القمح الكامل أو الخبز من دقيق القمح الكامل، معنى ذلك أنها صُنعت من دقيق القمح الكامل حتى لو كانت المكونات الأخرى قد خضعت للمعالجة. وبالمناسبة، حتى الحبوب الكاملة تخضع هي الأخرى للمعالجة. فإزالة القشرة الخارجية غير الصالحة للأكل يجعل تناولها مأموناً. لكنها تخضع لقدر أقل من المعالجة مقارنةً بالحبوب المكررة التي تستلزم خطوات إضافية لإزالة النخالة والنواة.
    هل لرقائق الفطور قيمة تُذكر في تزويد الجسم بحاجته من الفيتامينات والمعادن؟
    تشير الأبحاث أن البالغين والأطفال الذين يتناول رقائق الفطور المعززة بانتظام أكثر احتمالاً أن يحصلوا على احتياجاتهم اليومية من الفيتامينات والمعادن وفيتامينات ب والحديد. تناول رقائق الفطور المصنوعة من الحبوب الكاملة مع الحليب هي طريقة مغذية لبدء اليوم ويمكن أن تكون جزءاً من نظام غذائي صحي ومتوازن.
    عرض كل الأسئلة الشائعةPress to see all FAQs

    يسرنا التعرف على آرائكِ حول نستله، لذا نرجو منكِ أن ترسلي إلينا ملاحظاتكِ وتعليقاتكِ، فنحن دائماً يسرنا التواصل معكِ.